منتديات زهرة المدائن

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
منتديات زهرة المدائن

اهلا وسهلا بكم اعضاء وزوار منتديات زهرة المدائن نتمنى لكم الافاده والاستفاده ويسعدنا تفاعلكم وتواجدكم معنا مع تحيات ادارة المنتدى

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» سلامي الى فلسطين
الإثنين 2 مارس 2015 - 2:04 من طرف راقي باخلاقي

» افضل عروض السفر والسياحه الممتازه فقط لدى زين تورز للسياحه
الجمعة 27 فبراير 2015 - 22:48 من طرف راقي باخلاقي

» برنامج افضل مكمل غذائى حلقة بعنوان عسل النحل من مركز الهاشمى للاعشاب الطبيعية
الجمعة 27 فبراير 2015 - 22:42 من طرف راقي باخلاقي

» ارخص ايجار سيارات وليموزين فقط لدى زين تورز جميع الموديلات وكافه الكماليات
الأحد 23 نوفمبر 2014 - 18:32 من طرف امانى زين تورز

» بمناسبه المولد النبوى الشريف عروض خاصه جداا لعمره المولد النبوى الشريف
الأحد 23 نوفمبر 2014 - 18:26 من طرف امانى زين تورز

» اشهر الجمل التي حيرت العالم بأسره
الثلاثاء 15 يناير 2013 - 3:29 من طرف فاطمه فارس

» لماذا بعد الفراق !
الخميس 8 نوفمبر 2012 - 4:07 من طرف راقي باخلاقي

» نـكت عن الغـبي معمر القذافــي اغبى رجل فالعالم
الخميس 7 يونيو 2012 - 17:22 من طرف فاطمه فارس

» : الفرق بين الحبيب والخاطب والمتزوج
الثلاثاء 22 نوفمبر 2011 - 1:41 من طرف فاطمه فارس

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 32 بتاريخ الأحد 15 مايو 2011 - 2:18

التبادل الاعلاني






قصة حياتنا

شاطر
avatar
فاطمه فارس
المراقبه العامه
المراقبه العامه

المزاج : مشغول
فلسطين
الأوسمه : المشرفه المميزه
انثى
عدد المساهمات : 519
تاريخ التسجيل : 29/03/2010
العمر : 26
العمل/الترفيه : طالبة في الجامعه

جديد قصة حياتنا

مُساهمة من طرف فاطمه فارس في الثلاثاء 27 أبريل 2010 - 21:05

في يوم من الأيام

كان هناك رجلا مسافرا في رحلة مع زوجته وأولاده

وفى الطريق قابل شخصا واقفا في الطريق فسأله

من أنت'؟

قال

أنا المال

فسأل الرجل زوجته وأولاده

هل ندعه يركب معنا ؟

فقالوا جميعا

نعم بالطبع فبالمال يمكننا إن نفعل اى شيء

وان نمتلك اى شيء نريده

فركب معهم المال

وسارت السيارة حتى قابل شخصا آخر

فسأله الأب : من أنت؟

فقال

إنا ال...سلطة والمنصب

فسأل الأب زوجته وأولاده

هل ندعه يركب معنا ؟

فأجابوا جميعا بصوت واحد

نعم بالطبع فبالسلطة والمنصب نستطيع إن نفعل اى شيء

وان نمتلك اى شيء نريده

فركب معهم السلطة والمنصب

وسارت السيارة تكمل رحلتها

وهكذا قابل أشخاص كثيرين بكل شهوات وملذات ومتع الدنيا

حتى قابلوا شخصا

فسأله الأب

من أنت ؟

قال

إنا الدين

فقال الأب والزوجة والأولاد في صوت واحد

ليس هذا وقته

نحن نريد الدنيا ومتاعها

والدين سيحرمنا منها وسيقيدنا

و سنتعب في الالتزام بتعاليمه

و حلال وحرام وصلاة وحجاب وصيام

و و و وسيشق ذلك علينا

ولكن من الممكن إن نرجع إليك بعد إن نستمتع بالدنيا وما فيها

فتركوه وسارت السيارة تكمل رحلتها

وفجأة وجدوا على الطريق

نقطة تفتيش

وكلمة قف

ووجدوا رجلا يشير للأب إن ينزل ويترك السيارة

فقال الرجل للأب

انتهت الرحلة بالنسبة لك

وعليك إن تنزل وتذهب معى

فوجم الاب في ذهول ولم ينطق

فقال له الرجل

أنا افتش عن الدين......هل معك الدين؟

فقال الأب

لا

لقد تركته على بعد مسافة قليلة

فدعنى أرجع وآتى به

فقال له الرجل

انك لن تستطيع فعل هذا فالرحلة انتهت والرجوع مستحيل

فقال الاب

ولكننى معى في السيارة المال والسلطة والمنصب والزوجة

والاولاد

و..و..و..و

فقال له الرجل

انهم لن يغنوا عنك من الله شيئا

وستترك كل هذا

وما كان لينفعك الا الدين الذى تركته في الطريق

فسأله الاب

من انت ؟

قال الرجل

انا الموت

الذى كنت غافل عنه ولم تعمل حسابه

ونظر الاب للسيارة

فوجد زوجته تقود السيارة بدلا منه

وبدأت السيارة تتحرك لتكمل رحلتها وفيها الاولاد والمال والسلطة

ولم ينزل معه أحد

قال تعالى :
قُلْ إِن كَانَ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَاؤُكُمْ وَإِخْوَانُكُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ وَعَشِيرَتُكُمْ وَأَمْوَالٌ اقْتَرَفْتُمُوهَا وَتِجَارَةٌ تَخْشَوْنَ كَسَادَهَا وَمَسَاكِنُ تَرْضَوْنَهَا أَحَبَّ إِلَيْكُم مِّنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَجِهَادٍ فِي سَبِيلِهِ فَتَرَبَّصُواْ حَتَّى يَأْتِيَ اللَّهُ بِأَمْرِهِ وَاللَّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ

وقال الله تعالى :
كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ مَتَاعُ الْغُرُور


_________________

    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 21 أغسطس 2018 - 9:05